العقارات.. هل هو استثمار جيد في 2019 ؟

العقارات.. هل هو استثمار جيد في 2019 ؟

الاستثمار في العقارات.. يختلف الخبراء في تسميات هذا الاستثمار فمنهم من يرى أنه «استثمار جبان» ويتسم المقبلون عليه بالخوف لأنهم لا يجازفون ويعتبرون أنه استثمار آمن إلى حد كبير، لكن أرباحه قد لا تكون كبيرة، ولن تصل إلى قيمة الأرباح التي يحققها المضاربون في شركات الأوراق المالية أو البورصات باختلاف أنواعها وأمكنتها، أو من يستثمرون في الشركات الكبرى أو المستثمرون في الذهب والعملات.
غير أن الاستثمار في العقارات بالنسبة للأشخاص العاديين يعتبر ملاذاً آمناً وطريقاً نحو تحقيق ربح، لكنهم دوماً ما يتجاهلون ما يسمى بـ«الفقاعة العقارية» التي تحدث عندما تزداد أسعار العقارات، زيادة مضطردة بناءً على زيادة الطلب والمضاربات، وتبدأ عادة عندما يزداد الطلب على العقارات، إذا كان العرض محدودا ويزداد الطلب، ثم يدخل المضاربون وتبدأ المضاربات في السوق العقاري في هذا الوقت، مما يزيد الطلب بنسبة أكبر، ولكن عند نقطة ما يقل الطلب أو يثبت في حين ما زال العرض في زيادة مستمرة، مما يتسبب في الانخفاض المفاجئ والحاد في الأسعار.

الباحثون عن الاستثمار في العقارات دوماً ما يطرحون تساؤلاً واحداً ألا وهو: «أين يمكن أن استثمر أموالي وأشتري عقارات لأستفيد منها؟»، وللإجابة على هذا السؤال نجد اختلافات واضحة في تحليلات الخبراء عن السوق الأفضل حالياً للاستثمار في العقارات.

الاستثمار بالمدن
معظم الخبراء يتفقون أن استثمار الأموال في العقارات يفضل أن يكون في المدن وليس القرى أو الأرياف، لأن أسعار العقارات فيها سيتزايد، ولن يتعرض لخسائر كبيرة، فقد كشف تقرير لـ«Real Asset» المتخصص في سوق العقارات والاستثمارات أن هناك أربعة مدن عالمية تمكنت من حصد 19% من حجم الاستثمارات العالمية في العقارات خلال الخمس سنوات الماضية، وتلك المدن هي: London و New York و Paris و Tokyo, وسجلت قيمة العقارات في المدن الكبرى نمواً في الأسعار خلال العشر سنوات الماضية بـ2.3% أكثر من المناطق الأخرى.

السوق التركي
يقول الخبير الاقتصادي، وضاح الطه، أن سوق العقارات في تركيا يعد من بين أكثر الأسواق جذبا للمستثمرين، وحتى مع تقلب أسعار الليرة التي تتأثر بمواقف سياسية بين واشنطن وأنقرة، فإن أسعار العقارات في تركيا تبقى جاذبة للمستثمرين الأجانب.
ويضيف وضاح: «الشراء بدأ يتنوع من مناطق رئيسية إلى ثانوية إذ بدأ المستثمرون يتجهون للبلدان المُطلة على شاطئ البحر المتوسط في الجنوب الشرقي للبلاد، كما أن ربط العقارات بمنح الجنسية التركية يعتبر محفز خاصة لمواطني الدول غير المستقرة في المنطقة، حتى في ظل ارتفاع أسعار العقارات».